اشارت صحيفة الشرق القطرية الى ان مدربي “الدحيل” جمال بلماضي و”السد” اوزفالدوا فيريرا يترقبان مشوار المنتخب الإيراني في كأس العالم التي تبدأ في 14 يونيو الحالي بروسيا، نظرا لوجود ستة لاعبين من فريقي بيرسيبوليس والاستقلال في صفوف المنتخب الايراني.

وافادت برس شيعة نقلا عن صحيفة “الشرق” ان كل من جمال بلماضي المدير الفني لفريق الكرة في الدحيل واوزفالدوا فيريرا المدير الفني لفريق السد مشوار المنتخب الإيراني في كأس العالم التي تبدأ في 14 يونيو الحالي بروسيا، ويرجع اهتمام كل من السد والدحيل بمستوى المنتخب الايراني نظرا لوجود ستة لاعبين من فريقي بيرسيبوليس والاستقلال في صفوف المنتخب الايراني وهما الفريقان اللذان يواجهان ممثلي الكرة القطرية في مرحلة دور ربع النهائي من بطولة دوري ابطال آسيا الذي يقام في شهر أغسطس القادم.

ويعد فريق الاستقلال الإيراني الذي سيواجه السد، الأكثر تمثيلا في المونديال حيث قام المدير الفني لمنتخب ايران البرتغالي كارلوس كيروش بضم  4 لاعبين، وهم بجمان منتظري لاعب أم صلال السابق، وروزبه جشمي وماجد حسيني وأميد إبراهيمي.

وبالنسبة لفريق برسبوليس الإيراني الذي سيواجه فريق الدحيل في ربع نهائي دوري ابطال آسيا، فان لديه لاعبين فقط في منتخب إيران بمونديال روسيا، وهما حارس المرمى علي رضا بيرانفاند، والظهير وحيد أميري، بعدما استبعد قائد الفريق جلال حسيني بشكل مفاجئ من قبل المدرب البرتغالي.

واوضحت الصحيفة القطرية: لاشك أن هذه الاسماء الستة في الناديين سيكون لها دور مهم في دوري أبطال آسيا ولابد من الوقوف على مستواهم بصورة جيدة والحد من خطورتهم ومعرفة أدائهم الخططي في الملعب بصورة مكثفة، ومن المؤكد ان مواجهات السد والدحيل امام الفرق الايرانية بالآسيوية ستكون في غاية الصعوبة خاصة وان هؤلاء اللاعبين لديهم خبرات دولية كبيرة وسيخوضون مواجهات هامة بالمونديال في مجموعة هي الأصعب على الاطلاق وانضمامهم لتشكيلة المنتخب الايراني تعني ثقة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش في هؤلاء اللاعبين، فليس من السهل ان تواجه فرقا عريقة بحجم اسبانيا والبرتغال والمغرب في اهم حدث عالمي إلا اذا كان مدرب المنتخب الايراني يدرك مدى جودة لاعبي الاستقلال وبرسبوليس.
الجدير بالذكر ان اللاعبين الستة المتواجدين في منتخب ايران من برسبوليس والاستقلال، يرافقهم من السد مرتضي كنجي نجم الدفاع./انتهى/