المستشار الثقافي الإيراني في بيروت: نتواصل مع كل شرائح المجتمع اللبناني

أكد المستشار الثقافي في السفارة الإيرانية في بيروت، “محمد مهدي شریعتمدار” ، أن دور المستشارية الثقافية في لبنان هو التواصل الثقافي مع كل شرائح المجتمع اللبناني.

وأوضح “شريعتمدار” في مقابلة مع “قناة الكوثر”، إن المستشارية تتواصل مع المسلمين والمسيحيين، طبعاً المسلمين سنة وشيعة ودروز وعلويين ، هذا التواصل يؤدي إلى ألا تقتصر نشاطات المستشارية على جهة معينة أو شريحة معينة.

وحول دور المستشاريات قال : ” إن دور المستشاريات الثقافية هو التواصل الثقافي بين الدولة المستضيفة للمستشارية الثقافية وبين دولة الجمهورية الإسلامية ، والتواصل الحضاري والمعرفي والثقافي بين الشعبين وتعريف الشعوب على الثقافة والحضارة الإيرانية، وبالتأكيد لكل دولة سياساتها الخاصة لكن هذه السياسات ليست على حساب جهة دون أخرى أو لصالح فئة دون أخرى، أساساً نحن نقوم بدور التواصل الثقافي، تعريف الشعوب على الثقافة الإيرانية وهي ثقافة إسلامية، وإيجاد جسور للإرتباطات الثقافية بين البلدين في مختلف المجالات العلمية والأدبية ، وأيضاً في مجال الآداب والفنون ومجال الإعلام وفي كل المجالات التي قد ترتبط بالثقافة.

وحول علاقات المستشارية مع الفنانين ، أكد أن العلاقة مع كل الفنانيين والأدباء والمثقفين هي علاقة عمل ضمن ضوابط عملنا ، وفي هذا المجال لافرق بين عالم الدين أو المثقف أو الأديب أو الفنان أو الشاعر ، في جميع الفنون حتى في فنون السينما في المسرح في الموسيقى في الفنون التشكيلية، كانت هناك وفود من إيران زارت لبنان ووفود من لبنان زارت إيران ، حتى إننا كنا مصرين على أن يكون هناك عمل إنشادي أو موسيقي مشترك بين لبنان وإيران.

” المستشار الثقافي محمد مهدي شريعتمدار “