أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية، أن “هناك أفكارا كثيرة وطروحات واتصالات حول وضع قطاع غزة، لكنها لم تنضج بعد، وستعرض على الكل الوطني”.

وأضاف الحية خلال لقاء تلفزيوني على قناة الأقصى، أن “الاحتلال الإسرائيلي كان يسارع للتهدئة وإيقاف المواجهة التي جرت الثلاثاء مع فصائل المقاومة جراء عدوانه المتواصل”، لافتا إلى أن أطرافا عدة اتصلت بحماس (مصرية ودولية وقطرية وغيرهم).

وتابع القيادي في حركة حماس قائلا إننا “قلنا لهم: لسنا من بدأنا، ونحن جاهزون حال التزم الاحتلال بقواعد الاشتباك”، مشددا على أن “الحالة التي انتهجها الاحتلال لا يمكن السكوت عنها، ولا نخشى من الحروب ولا نريدها، ولا نخشى من التصعيد ولا نريده”، بحسب تعبيره.

وبين أن المقاومة واعية وراشدة في ردها، فقد “قامت ببعض المناوشات بأقل من الغلاف، ورغم ما تملكه المقاومة على محدوديته مقارنة بالاحتلال إلا أنها قادرة أن توسع المواجهة لأبعد وأبعد من الغلاف”، محذرا في الوقت ذاته من محاولة الاحتلال فرض وقائع جديدة على الأرض.