أدى الحادث الارهابي الذي وقع في مدينة بنس الفرنسية الى أن يعلن رئيس المجلس الوطني الفرنسي الغاء زيارته الى العاصمة الايرانية طهران.

 أن الزيارة التي كان من المقرر أن يقوم بها ” كلود بارتولون” رئيس المجلس الوطني الفرنسي الى ايران غدا السبت تمّ الغائها بسبب تداعيات الحادث الارهابي الذي وقع في مدينة نيس جنوب فرنسا.

يذكر أن سائقا من أصل تونسي كان يستغل شاحنة من الحجم الكبير دهس جموعا من الناس المحتشدين للإحتفال بالعيد الوطني الفرنسي في مدينة نيس الفرنسية مما سبب في مقتل أكثر من ثمانين شخصا واصابة العشرات.