اعترف السيناتور الأميركي ​جون ماكين​، في كتاب مذكراته الجديد، بأن “حرب ​العراق​ كانت خطأ وأنه يتحمل جزءا من اللوم بسبب ارتكابها”.

وذكر ماكين، في كتابه الجديد، أن “الحرب في العراق التي ناديت من أجل إطلاقها لا يمكن الحكم عليها على أنها أي شيء آخر سوى أنها كانت خطأ، وخطأ خطيرا جدا، ويجب أن أتحمل نصيبي من اللوم عليها”، مشيراً الى “أنني أدرك أن السبب الرئيس لغزو العراق عام 2003 وهو أسلحة الدمار الشامل لدى ​صدام حسين​ كان خطأ”، لافتاً أنه “لم يكن هناك من داع لإزهاق الأرواح والإخلال ب​الأمن​”.

كما نوه الى “اننا خرجنا من حرب ​فيتنام​ واقتنعت بصراحة أننا قادرون على النصر في حرب العراق وفعلنا ذلك، انتصرنا في حرب العراق بعد اتباع استراتيجية زيادة عدد ​القوات​، وضحيت من أجلها بكل شيء بما في ذلك طموحاتي الرئاسية”./انتهى/