طالب عشرات الأساتذة والاكادميين مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني ببذل المزيد من الجهود للحفاظ على الاتفاق النووي وضمان المصالح السياسية والاقتصادية لإيران.

وأفادت وكالة برس شيعة أن الرسالة التي وقع عليها مئتا أستاذ جامعي وخبير أكاديمي من مختلف أنحاء العالم تضمنت القول انهم يشكرون من صميم قلبهم تعهد أوروبا بالالتزام بالاتفاق النووي إلا إنهم يرون قدرة الاتحاد الاوروبي على تنفيذ واجباته الدولية وضمان مصالح ايران شعبا وحكومة في المجالات السياسية والاقتصادية أمر بالغ الاهمية والحساسية.

وأضافت الرسالة” في عالم يعاني من الفوضى وعدم الاستقرار وفي عصر نشاهد نمو حالات التطرف بشكل مفرط فان الحفاظ على أحد انجازات القرن 21 أمر ضروري”

كما ثمن الموقعون بيان الثامن من مايو الذي صدعن مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني ردا على اعلان الولايات المتحدة الامريكية الخروج من الاتفاق النووي المبرم مع ايرانز

ويشاهد من بين الموقعين على هذه الرسالة شخصيات بارزة كـ “نعوم شومسكي” و”أفشين شاهي” الاستاذ في جامعة بروفورد البريطانية و” آرشين أديب مقدم” رئيس مركز الدراسات الايرانية في جامعة لندن./انتهى/