اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني استعداد ايران التام للوصول الى النقطة المطلوبة وبوقت قصير، في حال امتنعت مجموعة 5+1 عن تنفيذ التزاماتها حيال الاتفاق النووي.

 ان حسن روحاني اشار اليوم خلال اجتماع الحكومة الايرانية وبمناسبة مرور عام على توقيع الاتفاق النووي بين ايران والدول الاعضاء في مجموعة 5+1، الى ان خطة العمل المشترك الشاملة تصب في مصلحة جميع الدول والسلام والامن والاستقرار والتنمية العالمية وان خرقها سيلحق الضرر بالجميع وان من اراد ان يبدأ بخرقها سيكون الخاسر السياسي الاول في المشهد الدولي.

واعرب روحاني عن امله في ان تؤدي خطة العمل المشترك الشاملة الى التطور الداخلي والاستقرار والسلام والامن الدولي مشيرا الى ضرورة تضافر جهود الجميع انطلاقا من المصالح الوطنية والعقلانية بغية تنفيذ وتعزيز خطة العمل المشترك الشاملة واستفادة الجميع منها على المستوى الاقليمي والعالمي.

ولفت الرئيس الايراني الى ان احدى منجزات الاتفاق النووي هي زوال غمامة التهديد من سماء الشعب الايراني مشددا على ان المفاوضات النووي تمكنت من اظهار قدرات ايران السياسية والقانونية والفنية للعالم اجمع وان الانشطة النووية وتخصيب اليورانيوم حق الشعب الايراني الذي لاجدل فيه.