هنأ رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية “حسن روحاني” قادة الدول الاسلامية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، شهر الرحمة والمغفرة والبركة الإلهية وذلك في برقيات منفصلة بعث بها الى نظراه في العالم الإسلامي.

وأفادت برس شيعة أن الرئيس حسن روحاني شدد في هذه البرقيات على  دور زعماء البلدان الإسلامية في صيانة هوية الإسلام ومكافحة العنف والتطرف، موضحا ان دور القادة والرؤساء اصبح اليوم أكثر أهمية من أي وقت مضي .

واعرب رئيس الجمهورية عن أمله في هبوب النفحات الالهية وفتح ابواب الرحمة والمغفرة الالهية في هذا الشهر الفضيل، لبث روح جديدة في كل الافراد الخيرين، لنتمكن من خلال التمسك بالحقيقة وتهذيب النفس في هذا الشهر النوراني، اقامة علاقة وثيقة مع الخالق، واتخاذ خطوات قوية لنيل الله سبحانه وتعالى وبلوغ الكمال الانساني.