وقع إقليم كردستان العراق والولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء 12 يوليو/ تموز ولأول مرة، بروتوكولا للتعاون العسكري بين الجانبين في عاصمة الإقليم أربيل.

وذكر تلفزيون “كردستان 24” الرسمي أن البروتكول وقعه كل من وزير داخلية الإقليم وكالة كريم سنجاري ومساعدة وزير الدفاع الأمريكي اليسا سلوتكين، بحضور رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني.

وينص الاتفاق على أن تقدم واشنطن مساعدات سياسية وعسكرية ومالية تقدر بـ450 مليون دولار لقوات البيشمركة، لحين انتهاء الحرب ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأشار التلفزيون إلى أنه بموجب البروتوكل ستقوم واشنطن بدفع معظم رواتب عناصر البيشمركة، وهي قوات الأمن الرسمية في إقليم كردستان العراق، الذي يتمتع بحكم ذاتي.

وأكد مسؤولون في كردستان، أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توقيع اتفاقية من هذا النوع وبشكل رسمي، حسب ما ذكره موقع “رووداو” الإخباري.

وأضاف الموقع أن البارزاني قدم الشكر للولايات المتحدة “لإسقاط النظام الدكتاتوري في العراق، والدعم المستمر للإقليم وللبيشمركة عسكريا وماديا والذي كان عاملا مهما في تحقيق الانتصارات على العناصر الإرهابية”.

ووصف رئيس الإقليم التنسيق بين قوات البيشمركة وقوات التحالف بالمثالي، مؤكدا على “عدم استهداف أي مواقع مدنية خلال المعارك التي جرت ضد الإرهابيين، ما يؤكد على التنسيق والثقة المتبادلة بين قوات التحالف وقوات البيشمركة”.

من جانبها عبرت مساعدة وزير الدفاع الأمريكي اليسا سلوتكين، عن تقدير الولايات المتحدة الأمريكية لقوات البيشمركة، معتبرة أن القوات الكردية تلعب دورا أساسيا في الحرب ضد الإرهاب.

وأكدت سلوتكين أن توقيع هذا البروتكول للتعاون العسكري مع البيشمركة دليل على العلاقات القوية التي تجمع الأمريكيين معها.