صرح المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” بأن ردود الفعل الدولية أظهرت خسارة الولايات المتحدة في انسحابها الأحادي من الاتفاق النووي، وعقوباتها الاخيرة جاءت لترميم هذا الخسائر.

وأفادت وكالة برس شيعة أن المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” صرح تعقيباً على العقوبات الجديدة التي وضعتها الولايات المتحدة، بأن ردود الفعل الدولية أظهرت عجز الولايات المتحدة وفشلها عند الخروج من الاتفاق النووي، والقرارات التي أصدرتها مؤخرا في وضع عقوبات جديدة ضد إيران، تنم عن هذا الفشل.

ويذكر أنه وفقا للقرار الذي أصدرته الوزارة الخزانة الامريكية أمس الثلاثاء، تم تحديد أربعة أشخاص أولهم محافظ البنك المركزي الإيراني “ولي الله سيف” وآخر من كبار المسؤولين في البنك المركزي الايراني، وآخران عراقي وسوري، في قائمة عقوبات مكتب مراقبة الاصول الاجنبية الاوفك، بسبب علاقاتهم بالحرس الثوري الايراني./انتهى/.