أقر رئيس وفد المعارضة السورية المسلحة إلى أستانا، أحمد طعمة أن حمل المعارضة للسلاح كان خطأ.

وأفادت برس شيعة نقلاً عن روسيا اليوم أن  رئيس وفد المعارضة السورية المسلحة إلى أستانا، أحمد طعمة أشار في مقابلة له إلى أن حمل المعرضة للسلاح كان خطأً، مضيفاً أن المعارضة ليست بصدد أخذ مكان الحكومة السورية حالياً.

  ونوه طعمة إلى أن الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة تجنح حاليا إلى الحل السياسي، فيما تنأى غالبية الفصائل المسلحة بنفسها عن الجماعات المتشددة بما فيها جبهة النصرة.

وعبر طعمة عن أمله في أن تتحول مدينة إدلب من منطقة خفض التصعيد، إلى منطقة وقف إطلاق النار، محذرا من أن أي اجتياح للمدينة سيؤدي إلى كارثة إنسانية.

الجدير بالذكر أن  مفاوضات “أستانا 9” بدأت أول أمس بمشاركة الدول الثلاث الضامنة، وهي روسيا وتركيا وإيران، ووفدي الحكومة والمعارضة السوريين، فيما يحضر هذه الجولة وفد عن الأمم المتحدة برئاسة المبعوث الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا، ووفد عن الأردن بصفة مراقبين. /انتهى/.