صراع الفاسدين على السلطة

عندما يتصارع الفاسدين على المقاعد والمناصب والإدارات والمناقصات والإلتزامات وتقاسم مقدرات الوطن. والخزينة العامة…

يكبر الفاسد وتنمو أرصدته في البنوك بسرعة فائقة ويعيش مع عائلته برغدٍ وهناء!!!

ويستفيد أزلامه والأقزام من حوله بالفتات القليل الذي ينعشهم وينعش من حولهم!!!

أما المواطن الذي لا حول ولا قوة له الذي لا يعرف ولم يتربى على أن يكون يوماً قزماً على أبواب قصورهم ولا يعرف إلا الوطنية شعاراً؛ فماذا يحصل له؟…

بطالة – هجرة – فقر

يلحقه الفقر والعوذ بشتى درجاته، والبطالة وهجرته من الوطن إلى الغربة الصعبة وهجرة أبنائه وأحبائه والعيش بعيداً عنه بسبب قلة سبل العيش الكريم في الوطن الجريح المسلوب مقدراته فمن هنا لا سيعني إلا القول:

«عندما يتصارع الفاسدون على السلطة يسقط المواطن، ومن خلفه الوطن»!!!