اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ، مشاركة الرئيس الاسبق للاستخبارات السعودية تركي الفيصل في اجتماع زمرة خلق الارهابية بباريس، دليل على عدم كفاءة هكذا اشخاص تربط مستقبلها بالمجموعات الارهابية كصدام البائد.

 ان محمد جواد ظريف اشار اليوم لدى وصوله كازاخستان في معرض رده على سؤال حول اجتماع زمرة منافقي خلق الارهابية في باريس، الى ان هذا التحول ليس بجديد حيث بدأ تواجد زمرة منافقي خلق الارهابية في فرنسا منذ سنين وان هذه اللعبة السياسية تتكرر كل عام وليست اول مرة.

واضاف : اشخاص مثل اولسون ونيفت غينغريتش تشارك منذ اعوام في هذا الاجتماع وتدعم الارهابيين وذلك ليس حدثا جديدا ايضا وان سياستهم هي ذاتها دائما.

واعرب ظريف عن اسفه حيال مشاركة الفيصل بذلك الاجتماع مشيرا الى ان الفيصل هو من انتج القاعدة وطالبان وكان له دورا مخزيا في السياسة السعودية وان مشاركته دليل على عدم كفاءة هكذا اشخاص تربط مستقبلها بالمجموعات الارهابية كصدام البائد.