أصدر متولي العتبة الرضوية المقدسة سيد إبراهيم رئيسي بيانا أدان فيه الإنفجار الإرهابي الذي استهدف مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي (ع) _المشهور بسبع الدجيل_ في مدينة بلد في محافظة صلاح الدين العراقية.

وافادت برس شیعة نقلا عن “آستان نيوز” الموقع الإعلامي للعتبة الرضوية المقدسة ان حجة الاسلام رئيسي اشار في بيانه الى انه “بكل ألم وحزن تلقّينا نبأ الهجوم الإرهابي الذي تعرّض له المرقد الشريف للسيد محمد بن علي الهادي(ع)، والذي أدى إلى استشهاد العشرات من المواطنين الأبرياء. ومما يزيد من وقع هذه الفاجعة أنّ المضجع الشريف لـ «أبي جعفر محمد بن علي الهادي(ع)» يحظى باحترام وحبّ الشيعة وأهل السنّة في عموم بلاد المسلمين، وإنّ هتك حرمة هذا المرقد الشريف سوف يواجه بردة فعل قاسية من الإخوة الغيارى في جميع أنحاء العالم”.

واضاف في البيان انّ وقوع هذا الهجوم الإرهابي الغادر_ والذي جاء بعد محاولات فاشلة لضرب هذا المرقد المطهر وتهديد ثقافة الزيارة الأصيلة_ أدى هذه المرّة إلى سفك دماء الأبرياء، و قد أماط اللثام عن الوجه الحقيقي للمستكبرين في العالم وعلى رأسهم نظام آل سعود الظالم؛ الذي يقوم ومنذ سنوات بالنفخ في بوق الفتنة بين أبناء الأمّة الإسلامية.

وتابع البيان: لاشك أنّ القيام بهذه العمليات الانتحارية الجبانة والتي تنطوي على أهداف مشؤومة _وهي إشعال الفتنة الطائفية بين الشيعة والسنة_ سترسخ عزم الشعوب الإسلامية العظيمة وتقوّي إرادتها في مواجهة الجماعات الإرهابية أكثر من أي وقت مضى.