طالب عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي، رئيس الوزراء حيدر العبادي بالإسراع في محاسبة القيادات الامنية المقصرة والكشف عنهم وعدم الاكتفاء بالإقالة.

 طالب عضو هيأة رئاسة مجلس النواب الشيخ همام حمودي، رئيس الوزراء حيدر العبادي بالإسراع في محاسبة القيادات الامنية المقصرة والكشف عنهم وعدم الاكتفاء بالإقالة، مبينا ان” تحرير القيارة ومنها للموصل جزء من ثأر شهداء الكراده وبلد”.
واكد الشيخ حمودي في بيان ، إن” تحرير القيارة اليوم والتي ستنطلق منها عملية تحرير الموصل بسواعد ابطال الجيش والحشد إنما جاءت جزءا من ثأر شهدائنا في الجبهات والمدنيين بالكراده وبلد”، مبيناً ان” داعش تستهدف الأبرياء العزل في الوقت الذي تتواصل إنتصارات جيشنا وحشدنا في ساحات المواجهة ولن يكون للإرهاب مكان في العراق في القريب العاجل ان شاء الله”.
وطالب حمودي رئيس الوزراء بـ” الكشف عن القيادات الأمنية المقصرة في حادثتي الكراده وبلد والتي راح ضحيتها الكثير من المدنيين الإبرياء وعدم الإكتفاء بالإقالة بل يجب الاسراع بالمحاسبة اياً كان موقعهم او صفتهم ” ، مشيرآ الى ان” من أمن العقوبة منهم استهان بأمن وأرواح الناس الذي يجب ان يكون فوق كل اعتبار “.
وشهدت منطقة الكرادة وسط بغداد الاسبوع الماضي، تفجيرا إرهابيا كبيرا، نفذ بسيارة مفخخة محملة بربع طن من مواد شديدة الانفجار ادى الى إحراق مركزي تسوق في المنطقة واسفر عن استشهاد 292 شخصا وإصابة 200 آخرين، بحسب تقارير حكومية من وزارة الصحة وقيادة عمليات بغداد والأدلة الجنائية.
وكان الإعلام الحربي أعلن ليلة الجمعة الماضية، إحباط محاولة تعرض على مرقد السيد محمد {ع} في قضاء بلد عبر هجوم انتحاري بثلاثة إرهابيين”، مشيرا إلى قتل جميع الإرهابيين المهاجمين، مؤكدا إن الإرهابيين لم يدخلوا الى مرقد السيد محمد {ع}، وتمت معالجة الهجوم في محيط المرقد والموقف تحت السيطرة بشكل كامل.