اكد المساعد السياسي للقائد العام للحرس الثوري العميد رسول سنائي راد ان مسعود رجوي واعضاء زمرة منافقي خلق الارهابية ماتوا منذ سنين في اذهان الشعب الايراني.

وحول اجتماع زمرة منافقي خلق الارهابية وداعميهم في باريس اشار العميد رسول سنائي راد في تصريح لوكالة مهر للانباء الى ان آل سعود هم من خطط لتلك الجلسة رغم انعقادها في باريس.

ونوه سنائي راد الى دعم السعودية للمجموعات الارهابية لخلق الفوضى في شمال غرب ايران والمؤامرات الجديدة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية لافتا الى ان الاجانب يريدون الاستفادة من المجموعات الارهابية كمنافقي خلق كآداة للضغط على الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد المساعد السياسي للقائد العام للحرس الثوري ان حضور السعودية لهذا الاجتماع يخبىء في خفاياه مرحلة جديدة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مشيرا الى ضرورة زيادة الجاهزية الدفاعية والعمل الدبلوماسي للحد من هذا التيار المخزي الارهابي.

واضاف : يبدو انه عقب فشل سياسة دعم المجموعات الارهابية التكفيرية، تتجه الدول الداعمة للارهاب لاسيما السعودية وفرنسا نحو توجه جديد لذلك يستخدمون زمرة منافقي خلق كآداة مرة اخرى.