اعتبر مستشار وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، تصريحات رئيس جهاز الاستخبارات السعودي السابق تركي الفيصل بشان زمرة المنافقين ، بانها دلالة على ان رعاية الارهاب بجميع اشكاله جزء من السياسة السعودية.

واكد عبد اللهيان في تصريح صحفي ، ان النظام السعودي يرتكب خطأ استراتيجيا من خلال استغلال الارهاب لتحقيق مكاسب سياسية، مشددا على ان عواقب ذلك ستطال السعودية وكل دول المنطقة.

وطالب مستشار وزير الخارجية الايرانية حكام الرياض بتغيير نهجهم العسكري والامني في المنطقة ووقف دعمهم السري والعلني للارهاب والتركيز على الحل السياسي.

وكان الفيصل اعلن خلال ملتقى لزمرة المنافقين في باريس أمس السبت ، دعم بلاده لهذه الزمرة الارهابية ، معربا عن امله في تغيير نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.