ذكرت مصادر السبت 9 يوليو/ تموز أن جماعة “داعش” أصدرت عملة من فئة “الدينار الذهبي” وبدأ اليوم بتداولها في ريف دير الزور.

وقالت المصادر: قامت جماعة “داعش” بحصر بيع النفط للتجار مقابل “الدينار الذهبي” والذي تقوم الجماعة ببيعه لمحلات الصيرفة، مقابل 190 دولاراً للدينار الواحد الذي يصل وزنه لنحو أربعة ونصف غرام، وبدورها تقوم محلات الصيرفة ببيعه للتجار مقابل 190.5 دولارا للدينار الواحد.

وبحسب المصادر، شوهد التجار يقبلون بشكل كبير على شراء “الدينار الذهبي”، من أجل تيسير أمور تجارة النفط الذي منعت “داعش” بيعه للتجار إلا مقابل العملة الجديدة المذكورة.

ورجحت مصادر أخرى أن تكون عملية إصدار “داعش” العملة الجديدة وحصر تداول النفط بها، وعدم قبول أية عملة أخرى في عمليات البيع والشراء لمادة النفط، بمثابة إجراء من قبل الجماعة لكسب أرباح مالية سريعة بعد استهداف مصادر تمويله وعصبه الاقتصادي في عدة مناطق سوريا والنقص الكبير في موارده وتمويله.