اكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان الخطورة الاولى لانهاء الازمة في المنطقة هي انهاء حالة عدم الحوار.

وافادت برس شيعة ان ظريف اشار خلال كلمته لمجلس العلاقات الخارجية في امريكا في سياق مناقشة سيناريوهات انسحاب ​الولايات المتحدة​ من الاتفاق النووي الى استخدام الاسلحة الكيمياوية ضد ايران مستذكرا التي وجهها الى الامين العام للأمم المتحدة عام 1985 وقال: ان هذه الرسالة كانت تطالب باتخاذ تمهيدات اقليمية لترتيب العلاقات بين دول الخليج الفارسي حيث تحول دون توتر الاوضاع وتمدد الحروب حيث اصبحت حجر الاساس لقرار 589 الدولي لانهاء الحرب بين ايران والعراق. /يتبع/ ….