استنكر “تجمع العلماء المسلمين”في لبنان في بيان له ، التفجير الإرهابي الذي طال مقام السيد محمد بن الإمام علي الهادي(ع) داعياً الجكومة العراقية الى الكشف الاعمال الارهابية قبل وقوعها.

واكد البيان الذي اوردته الوكالة الوطنية اللبنانية للاعلام أن “تنظيم داعش لن يعوض خسائره في العراق من خلال أعماله الإرهابية مهما كانت فظيعة ورهيبة”، وتابع “هذا ما يفرض على الحكومة العراقية إتخاذ الإجراءات المناسبة لكشف هذه الأعمال قبل وقوعها والإسراع في عملية تحرير الموصل”.

ولفت البيان الى ان “التفجيرات الارهابية التي ترتكب خاصة باستهداف الاماكن المقدسة تؤكد ان الجماعات الارهابية التكفيرية هي منتج صهيوني أميركي صنع لكي يكون اداة لتحقيق أهداف شيطانية”.

وأشار البيان الى ان “دور هذه الجماعات هو تشويه صورة الإسلام وقتل المسلمين والإيقاع بأسهم بينهم كي لا تقوم للاسلام قائمة وكي يطول أمد إحتلال الصهاينة لأرض فلسطين وتسلط الولايات المتحدة الأميركية على خيراتنا”.