قال مصدر عسكري سوري، إن إنذار اخاطئا باختراق الأجواء أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ، ولم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا.

وأكد المصدر، فی تصری لوکالئ سانا اليوم الثلاثاء، أنه لم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا، مشيرا إلى أن إنذارا خاطئا باختراق الأجواء السورية أدى إلى إطلاق صافرات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ.

وبحسب وكالة “رويترز” قال قيادي في القوات الرديفة للجيش السوري إن “إنذارا خاطئا تسبب بإطلاق صواريخ الدفاعات الجوية السورية أثناء الليل ولم يكن هناك أي هجوم جديد على سوريا”.

وعزا القيادي سبب هذه الإنذارات الخاطئة إلى “هجوم إلكتروني مشترك” من قبل إسرائيل والولايات المتحدة استهدف نظام الرادارات السوري.

وكانت دائرة الإعلام الحربي المركزي التابعة لحزب الله ذكرت اليوم أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت فجر اليوم صواريخ أطُلقت على مطار الشعيرات في ريف حمص وأخرى أطلقت على مطار الضمير في ريف حمص./انتهى/