اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله محمد علي موحدي كرماني ان امريكا هي المسبب الرئيسي لائعال الحروب وزعزعة الامن في المنطقة والعالم ، بغية نسيان قضية فلسطين وضمان أمن الكيان الصهيوني.

ان آية الله موحدي كرماني اشار في خطبة جمعة طهران الى قضية الارهاب ، وقال : على العالم ان يدرك ان الارهاب هو نتيجة تربية الارهابيين من قبل امريكا والصهاينة والانجليز.
واضاف عضو مجلس خبراء القيادة : ان اساس الحرب وزعزعة الامن في المنطقة والعالم سببه الاستكبار وفي مقدمته امريكا التي تريد نسيان قضية فلسطين وضمان أمن اسرائيل.
وتابع قائلا : ان الائتلاف ضد داعش بقيادة امريكا هو خدعة ، وحركة رمزية وزائفة ، لانه هم من صنعوا الارهابيين ويدعمون ويروجون للارهاب.
وشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى ان الاعداء يرمون تحول الصراعات السياسية الى حرب أهلية واقتتال بين الاخوة ، وقال : ان الاعداء وبدعم مالي وتسليحي ودولاراتهم النفطية ارسلوا الارهابيين الى العراق وسوريا لزعزعة الامن واقتتال الاخوة وايجاد البؤس.
واعرب آية الله موحدي كرماني في الختام عن أمله في تتحرك شعوب العالم للقيام بانتفاضة ضد امريكا والاستكبار العالمي ، وان يدرك العالم خطر امريكا وحلفائها.