دان المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة بناء الكيان الصهيوني مستوطنات جديدة في الاراضي الفلسطينية المحتلة معتبرا ذلك الاجراء متعارضا مع المعايير القانونية والقواعد الدولية وقرارات الامم المتحدة.

 ان بهرام قاسمي اعتبر في معرض تعليقه على قرار الكيان الصهيوني الجديد، بناء 800 وحدة سكنية في الاراضي المحتلة، هذا الاجراء متعارضا مع المعايير القانونية والقواعد الدولية وقرارات منظمة الامم المتحدة.

واضاف : ان استمرار المحتلين الصهاينة بهذه الاجراءات، استهتار بالقوانيين والقرارات الدولية ويجب التوقف عنها فورا.

وجدد بهرام قاسمي دعوة ايران، الضمائر الحية والمؤسسات والمنظمات الدولية، لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني المظلوم والذي يعاني من ممارسات الاحتلال الصهيوني.