أفصح مساعد رئيس منظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية في شؤون الموانئ “هادي حق شناس” بأنه سيتم الاعلان عن التقرير النهائي الخاص بحادثة سانتشي في بداية شهر مايو القادم، مشيرا الى الإنتهاء من عملية اعادة قراءة معلومات صندوقي الـ FDR التابعين لسفينة سانتشي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن مساعد رئيس منظمة الموانئ والملاحة البحرية في ايران  “هادي حق شناس قال في خصوص آخر الأخبار حول الصندوق الاسود لناقلة النفط سانتشي، بأن آخر جلسة من مجموعة الجلسات الخاصة لدراسة حادثة ارتطام ناقلة النفط الايرانية سانتشي مع سفينة الشحن الصينية كريستال بالسواحل الشرقية لمدينة شانغهاي، ستعقد في اواسط شهر أرديبهشت من التقويم الهجري الشمسي (21 ابريل – 21 مايو)، إذ سيتم الاعلان عن التقرير النهائي في خصوص هذه الحادثة من قبل منظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية عقب عقد هذا الاجتماع.

واضاف الاخير بأن هذا الاجتماع سيحضره سفراء من الدول الاربع المعنية، ايران والصين وكوريا الجنوبية وبانما (كونها الدولة الصاحبة للعلم)، مضيفا أن وفدا من منظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية سيشارك هذه الجلسة ايضا.

وبالاشارة الى المقابلة التي أجرتها منظمة الموانئ والملاحة البحرية في ايران مع عدد من طاقم وبحارة سفينة كريستال الصينية، قال حق شناس أن هذه المقابلة تم توثيقها بشكل كامل وتم تسجيل جميع المقابلات بشكل فيديو وسيتم إدراجه ضمن التقرير النهائي المزمع الاعلان عنه في شهر مايو القادم.

وفي خصوص إعادة قراءة معلومات كل من الصندوقي الـ FDR التابعين لسفينة سانتشي قال حق شناس أنه تمت عملية اعادة مراجعة المعلومات بشكل كامل وهذه المعلومات حاليا قيد التدقيق والتحليل لضمها في التقرير النهائي./انتهى/