دان المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان التفجيرات الإرهابية التي وقعت بالقرب من المسجد النبوي الشريف واستهدفت مسجد عمران في القطيف.

وحسب النشرة اللبنانية، اعتبر الشيخ قبلان هذه التفجيرات جريمة غير مسبوقة تضاف إلى جرائم هذه الفئة الضالة التي بات من الملحّ جداً، بل من أولى الأولويات، أن تتضافر جهود المسلمين جميعاً بدولهم وبجيوشهم وبكل الوسائل التي يملكونها لاجتثاث هذا المرض الخبيث، والتخلص من هذه الفئة الضالة والمجرمة، إذ لم يعد جائزاً ولا مقبولاً من أي حاكم أو قيادي أو مسؤول عربي أو إسلامي أن يتقاعس أو يتساهل أو يتخاذل إزاء هذه المحنة التي لحقت بالأمة وأصابتها في الصميم.