دان مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله في تصريح في دار الافتاء الجعفري في صور “الاعتداءات الارهابية المتعددة التي ضربت العالم في هذه الايام المباركة”، معتبرا انهم “يريدون تحويلها الى ايام إجرام وقتل وتدمير ودماء بريئة تسيل على ارضنا المباركة”.

واشار الى “الرعب الذي تنشره المجموعات الارهابية والتي وصلت الى المسجد النبوي الشريف ثاني الحرمين وفي القطيف وغيرهما من المناطق الامنة في العراق ولبنان، كسلسلة منظمة تدار من غرف المخابرات الصهيونية التي تستفيد دائما من الصراع في امتنا الاسلامية والعربية”، مشيرا الى “القرار الاسرائيلي القاضي ببناء 800 وحدة سكنية الى جانب القدس الشريف”.

ودعا الشيخ عبدالله “قادة الامة الى “تشكيل جبهة موحدة تستطيع مواجهة الارهاب، والوقوف امام التحديات التي تفرضها وجودية الكيان الصهيوني الغاصب، ووصل ما انقطع من علاقات تعيد الموقف الصحيح الى مكانه الصحيح”.

وتقدم من “ذوي شهداء الابرار بالتعازي الحارة والدعاء للجرحى بالشفاء العاجل”، لافتا الى ان “استهداف المسجد النبوي الشريف سابقة خطيرة تبين للجميع نوايا هذا الارهاب الحقيقي”.