أدان مكتب سماحة آية الله السيد محمد تقي المُدرّسي، التفجير الدامي الذي وقع في منطقة الكرادة وسط بغداد وأسفر عن استشهاد وإصابة المئات من المدنيين.

أدان مكتب سماحة آية الله السيد محمد تقي المُدرّسي، التفجير الدامي الذي وقع في منطقة الكرادة وسط بغداد وأسفر عن استشهاد وإصابة المئات من المدنيين.
وفي بيان صدر عن مكتب آية الله المُدرّسي في كربلاء، أتهم ما وصفه بـ “الدول المارقة” بدعم مثل هذه العمليات الإرهابية.
ودعا البيان، إلى ضرورة وحدة العراقيين في مواجهة خطر الإرهاب ومؤامرات هذه الدول. وبحسب البيان، فإن الخطر الذي يهدد الجميع وبلا استثناء جاء لدعم جدية النظام الدولي في محاربة الإرهاب.