قال حجة الإسلام والمسلمين الحسيني القزويني: الركن الأساسي وفصل الخطاب في مذهب التشيع هم مراجع التقليد، وقد أفتوا بحرمة مشاهدة أو مساعدة فيلم «يوم العذاب»

حجة الإسلام والمسلمين الحسيني القزويني مدير فضائية الولاية خلال حوار مع مراسل وكالة أنباء الحوزة أشار إلى غاية انجلترا في خلق الاختلاف والتفرقة بين المسلمين وانتاج الفيلم «يوم العذاب»، قائلاً: مع الأسف مؤسس قناة فدك، شخص جاهل وعميل، ويريد الأستفادة من عواطف الناس لجمع الأموال وانتاج فيلم «يوم العذاب» الذي يسيء فيه إلى مقدسات أهل السنة وخلق التفرقة بين المسلمين.
وأضاف رئيس مؤسسة ولي العصر (عج)، قائلاً: في هذا الخصوص الشخصيات البارزة في عالم التشيع اصدروا بيانا في تبين أهداف ياسر الحبيب والأعداء في خلق الاختلاف والتفرقة بين المسلمين.
وتابع سماحته: انّ الركن الأساسي في مذهب التشيع هم مراجع التقليد، وقد أفتوا بحرمة انتاج، ومشاهدة، ومساعدة فيلم «يوم العذاب»، لأن الغاية وراءه هو إهانة مقدسات أهل السنة ومع الأسف ياسر الحبيب يهين مقدسات أهل سنة وكذلك يهين مقدسات أهل الشيعة ومراجع تقليدهم، ويجب ان يعرف المسلمون أن ياسر الحبيب لا يمثل المذهب الشيعي، ومراجع التقليد هم الذين يمثلون المذهب الشيعي.
وختم حجة الإسلام والمسلمين الحسيني القزويني، قائلاً: حرمة مشاهدة ومساعدة فيلم «يوم العذاب» هي افتاء مراجع التقليد والمفروض ايصال هذه الفتوى إلى انحاء بلاد المسلمين.