شدد رئيس اللقاء الديمقراطي في لبنان النائب ​وليد جنبلاط​ في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي على ان “​القضية الفلسطينية​ لن تموت ولن نستسلم لليأس.”.

 واوضح جنبلاط: وبالرغم من الفارق بين الشخصيتين، بين الرئيس الراحل ​ياسر عرفات​ والرئيس الحالي ​محمود عباس​، الا ان التاريخ يثبت كيف كل على طريقته تمسك ب​القدس​ أيا كانت العواقب. لكن يا ابا مازن وفوق كل الجراح والضغوطات الوحدة الوطنية الفلسطينية أساس كل شيء./انتهى/