وصل دبلوماسي كوري شمالي، الاحد الى فنلندا، بحسب الاعلام المحلي والاجنبي، حيث سيلتقي مسؤولين اميركيين وكوريين جنوبيين لاجراء محادثات غير رسمية حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان المشاورات تجري أملا في عقد القمة التاريخية بين الرئيس دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون الذي لم يؤكد رسميا نيته المشاركة فيها.

في السويد البلد الذي يمثل المصالح الاميركية في بيونغ يانغ، تباحث وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو مطولا من الخميس الى السبت مع نظيرته مارغو والتسروم بدون صدور اي اعلان ملموس عن هذه الاتصالات، ويفترض ان يغادر ري ستوكهولم مساء الاحد الى بكين.

وتحادث ترامب هاتفيا نهاية الاسبوع مع نظيره الكوري الجنوبي مون جاي-ان الذي نقلت حكومته الاسبوع الماضي اقتراح كيم جونغ اون عقد القمة.

ووصل دبلوماسي كوري شمالي آخر هو شو كانغ ايل مساعد مدير عام دائرة اميركا الشمالية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية، الاحد الى فنلندا قادما من بكين.

وحطت طائرته بعيد الساعة 14.00 بالتوقيت المحلي (12.00 تغ) لكن شو تجنب الصحافيين.

ويتوقع ان يلتقي في هلسنكي السفيرة الاميركية السابقة في سيول كاثلين ستيفنز ودبلوماسيين كوريين جنوبيين متقاعدين كما ذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

وذكر الاعلام الفنلندي ان السفارة اليابانية في هلسنكي نفت الاحد انها ستستضيف هذه المباحثات.

وقال مدير دائرة اميركا وآسيا في وزارة الخارجية الفنلندية ان “اجتماعا روتينيا” يضم مسؤولين واساتذة جامعيين مقرر في هلسنكي “لدرس الوضع في شمال شرق آسيا”.

وقال كيمو لاديفيرتا “هذا الاجتماع غير مرتبط باي حال من الاحوال بزيارة وزير خارجية كوريا الشمالية للسويد”، مؤكدا ان شو سيلتقي لهذه المناسبة مسؤولين اميركيين غير اعضاء في الادارة الحالية./انتهى/