دعا سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم، العاملين في المراقد المقدسة والمزارات الشريفة وعموم الأماكن المقدسة أنّ يؤدي كل منهم وظيفته بأن يعرف جيدا ما هي عقيدتنا.

 دعا سماحة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم، العاملين في المراقد المقدسة والمزارات الشريفة وعموم الأماكن المقدسة أنّ يؤدي كل منهم وظيفته بأن يعرف جيدا ما هي عقيدتنا، ولماذا التزم بها الأولياء والصالحون وضحوا وآثروا من أجلها، جاء ذلك خلال استقبال سماحته عددا من العاملين في مرقد صاحب أمير المؤمنين (عليهما السلام)، ميثم التمار (رضوان الله عليه)، الأحد 26 من شهر رمضان المبارك 1437 هـ.
وتطرق سماحته في حديث للوفد ولجمع من الحضور المبارك إلى شخصية الصحابي ميثم، فأوضح أنه رضوان الله عليه لم يكن رجلا معروفا ولا شيخ عشيرة ولا صاحب مال أو حتى جاه، سوى أنه كان طالبٍا للحقيقة، فحين عرفها تمسك بها على الرغم من معرفته لما سيجري عليه من محن وقتل وتقطيع الأوصال.
وشدد سماحة المرجع على أن الباري سبحانه وتعالى غنيٌّ عنا جميعاً، واستشهد (مدّ ظله) بالآية الكريمة ((وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُمْ))، موضحاً سماحته أن ما علينا سوى الالتزام بالعقيدة والحفاظ عليها وهي العقيدة التي فرضت احترامها بين الشعوب والدول لصدقها وإخلاص الداعين إليها.
وفي الختام دعا العاملين في هذه الأماكن إلى أن يعرفوا وظيفتهم ومهامهم وأن يكونوا أهلا لحمل الأمانة الملقاة على عاتقهم وأن يكونوا قدوة للزائرين وقدوة في مجتمعهم، وذكرهم بالآية الكريمة ((وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ)).