قالت مساعدة الرئيس الإيراني معصومة ابتكار أن فيلم ” بتوقيت الشام” للمخرج إبراهيم حاتمي كيا يجسد بحرفية خباثة تنظيم داعش الإرهابي ويصور جرائمه للمشاهد بأحسن صورة ممكنة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن  مساعدة الرئيس الإيراني معصومة ابتكار اشارت اليوم إلى فيلم بتوقيت الشام الذي عرض قبل أيام في مهرجان طهران للسينما وأثار ضجة اعلامية بين مرحب ومقدر وبين منتقد لأسلوب الفيلم وطريقة عرضه.

والفيلم هذا يتناول قصة طائرة مساعدات إنسانية إيرانية تتوجه إلى سوريا وحين هبوطها في المطار تواجه أحداثاً بعد التعرض لها من قبل عناصر إرهابية، وجرى تصوير الفيلم في بعض المناطق السورية.

وتحظى قضية الإرهاب في سوريا باهتمام درامي واسع، على صعيد المسلسلات والأفلام، وأنتجت أعمالًا عدة تطرقت إلى موضوع انتشار “جماعات متشددة”، تفرض قيودًا على المدنيين باسم الدين.

وفي تعليق لها قالت مساعدة الرئيس الإيراني معصومة ابتكار أن هذا الفيلم يجسد واقع الجماعات الارهابية في سوريا ومدى الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها بحق الانسان والانسانية.

وأضافت ابتكار أن المخرج الايراني القدير حاتمي كيا استطاع وبجدارة أن يسلط الأضواء على نقطة حساسة من الجماعات الارهابية وقد غفلت الكثير من الأعمال الفنية عن مثل هذه الأشياء الهامة والخطيرة./انتهى/