صرح مساعد وزير الخارجية الإيراني في الشؤون الدولية “عباس عراقجي” ، اليوم الأربعاء ، بان الحكومة البريطانية تعهدت بالعمل لزيادة أمن السفارة الإيرانية في لندن ، لافتاً إلى أن عملية محاكمة المعتدين على السفارة قيد المتابعة.

وأفادت وكالة برس شيعة أن عباس عراقجي أشار على هامش اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى الإسلامي ، صباح اليوم الأربعاء ، إلى حادث الاعتداء على سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لندن ، مركزاً على أن “الحكومة البريطانية قصرت كثيرا بالنسبة الى هذا الحادث ونحن نتابع مجرياتها حيث الآن باتت تفكر في ان تضع التمهيدات اللازمة لهذا الموضوع بسبب تلكؤها وتأخرها في انهاء هذا الملف. 

وتابع مساعد وزير الخارجية الإيراني في الشؤون الدولية قائلا : كان بإمكان البريطانيين ان ينهوا هذا الملف حيث لم يستغرق سوى ساعتين اثنتين.

يذكر ان عددا من الافراد المتطرفين المؤيدين للسيد صادق الشيرازي قاموا مساء يوم الجمعة بالاعتداء على سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في لندن وقاموا بكسر العلم الايراني مرددين هتافات ضد المسؤولين في البلاد كما لعنوا عائشة زوجة الرسول وابابكر وعمر وعثمان وكان المهاجمون يحملون معهم العصي والسيوف./انتهى/