وجه المندوب السوري لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، رسالة إلى أمينها العام وأعضاء مجلس الأمن الدولي، اتهم فيها التحالف الدولي تحت قيادة واشنطن بارتكاب مجازر بحق السوريين.

وأشار الجعفري في رسالته التي نشرت اليوم الاثنين، إلى قصف طيران التحالف، في 25 فبراير الماضي، لقريتين في محافظة دير الزور السورية، والذي أسفر عن مقتل 29 مدنيا وإصابة عشرات آخرين بجروح، إضافة إلى إلحاق أضرار جسيمة بممتلكات المواطنين والبنية التحتية الريفية في المنطقة.

وتابع الدبلوماسي السوري قائلا إن التحالف يستمر في ارتكاب “مجازر” في حق السوريين، إضافة إلى مواصلته دعم فلول تنظيم “داعش” في سعيه للاعتماد على هذه العناصر في تشكيل مجموعات انفصالية تعمل تحت إمرة واشنطن في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور. وبحسب الدبلوماسي السوري فإن كل ذلك يؤكد أن الهدف الوحيد من وجود التحالف الدولي في سوريا هو تقويض سيادتها ووحدتها وسلامة أراضيها وإطالة الأزمة السورية.

ودعا المندوب السوري مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لوقف “جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية” يرتكبها التحالف، مضيفا أن على مجلس الأمن أيضا العمل على “إنهاء الوجود غير المشروع للقوات الأمريكية في الأراضي السورية./انتهى/