نفت منظمة الطيران المدني الإيراني الشائعات المتداولة حول عدم سماح إيران للطائرة التركية بالهبوط قبل وقوع الحادث.

وأفادت برس شيعة أن منظمة الطيران الإيراني كانت أعلنت يوم أمس الأحد أن 11 شخصاً لقوا مصرعهم بتحطم طائرة تركية خاصة في الأجواء الإيرانية، خلال رحلة من مدينة الشارقة الإماراتية إلى إسطنبول.

وانتشرت شائعات في وسائل التواصل الاجتماعي تدعي أن إيران لم تأذن بهبوط الطائرة التركية بعد اعلان الطيار عن نقص فني في الطائرة ما استدعى تعليق هيئة الطيران الإيراني على هذه الأخبار والشائعات التي تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي.

ونفت منظمة الطيران الإيراني على لسان رضا جعفر زاده هذه الشائعات وأكد أن مركز التحكم في الأجواء الايراني تعاون مع طيار الطائرة، حيث طلب الطيار تخفيض نسبة الارتفاع وقد سمح له ذلك لكنه وفي أثناء الانخفاض خرج عن نطاق الرادار .

وأكدت منظمة الطيران أن التطرق إلى مثل هذه الأخبار والشائعات لا يخلق سوى الشبهات في الرأي العام.

كما اكد جعفر زاده أن التعاون بين هيئة الطيران الايراني والتركي يجري على قدم وساق في حادثة سقوط الطائرة من أجل معرفة أسباب الحادث والتوصل إلى جثامين الضحايا في هذه الحادث./انتهى/