ارتفعت حصيلة تفجير حي الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد إلى 80 قتيلا وأكثر من 200 جريح.

وافادت برس شیعة نقلا عن رويترز ان تنظيم داعش الإرهابي كان قد تبنى هذه العملية الإرهابية التي تمت بواسطة سيارة مفخخة ضربت تجمعا في حي الكرادة، فجر الأحد قرب مطعم شعبي، ومجمع تجاري للملابس، والتهمت النيران المحال التجارية القريبة من التفجير.

وتشهد العاصمة بغداد حركة تجارية مع اقتراب حلول عيد الفطر السعيد، إذ تخرج معظم الأسر للتبضع ليلا استعدادا للعيد كما هو متعارف عليه في أغلب البلدان الإسلامية.