اعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، السبت، أن نحو 20 من أعضاء تنظيم “داعش” الارهابي غالبيتهم أجانب محتجزون فيما يتصل بالهجوم الذي وقع الأسبوع الماضي على المطار الرئيسي في اسطنبول وأودى بحياة 45 شخصا.

وقال إردوغان بحسب “رويترز”، في مطار أتاتورك في اسطنبول لدى زيارته لموقع الهجوم “آخر ما توصلنا إليه يشير بأصابع الاتهام لمنظمة داعش الإرهابية”.

وذكرت وسائل إعلام تركية يوم الجمعة، أن اثنين يحملان جوازي سفر روسيين يشتبه بأنهما من بين منفذي الهجوم من الانتحاريين التابعين للتنظيم والذي يعتقد أن الرأس المدبر له رجل شيشاني.