أحيت الجالية العربية والاسلامية في استراليا يوم القدس العالمي في مدينتي ملبورن وسيدني.

في سيدني أُقيم إحتفال في هذه المناسبة حضره عدد من ابناء الجالية والجمعيات الاسلامية والخيرية, والاحزاب القومية والوطنية اللبنانية والفلسطينية, وعدد من رجال الدين , وقنصلية الجمهورية العربية السورية, ورئيس النادي الفلسطيني, اتحاد عمال فلسطين, امين سر حركة فتح, اتحاد الطلبة السوريين.

عرف الاحتفال السيد حمزة منصور.

أيات بينات من القران الكريم القاها حسين الديراني.

كلمة فلسطين القاها الشاعر فؤاد شريدي, إستهلها بقصيدة من وحي المناسبة ثم القى بالتحية والسلام على روح الامام الخميني رضوان الله تعالى عليه وحياه على إطلاق هذا اليوم الذي اصبح إحياؤه عالميا يذكر بفلسطين, كما حيا الرئيس بشار الاسد والسيد حسن نصر الله وشهداء الجيش العربي السوري وشهداء حزب الله وشهداء الحزب السوري القومي الاجتماعي.

الاب داف سميث تحدث عن معاناة الشعب الفلسطيني, كما تحدث عن المؤامرة التي تستهدف سوريا, وندد بالعدوان الذي يتعرض له الشعب اليمني والشعب الليبي, كذلك ما تتعرض له المعارضة السلمية في البحرين.

كلمة حسين الديراني قال فيها : نجتمع اليوم تحت راية القدس وفي يومه العالمي الذي دعى اليه الامام الراحل روح الله الموسوي الخميني رضوان الله تعالى عليه ليكون يوماً عالمياً لنصرة القضية الفلسطينية المركزية والشعب الفلسطيني الذي شرد وابعد عن ارضه ومقدساته, ولتبقى قضية فلسطين والقدس حية في ضمير الشرفاء الاوفياء, وفي ضمير المؤمنين بالعدالة الانسانية والرافضين لكل قوى الهيمنة والاستكبار والاحتلال. وختم بما قاله سماحة السيد حسن نصر الله حفظه الله تعالى في يوم القدس العالمي :

” لن تستطيعوا ان تفرضوا على محور المقاومة بالحروب والمجازر والتضليل والفتن التخلي عن فلسطين “.

كلمة اتحاد الطلبة السوريين القتها السيدة هنادي اسود باللغة الانكليزية تحدثت عن دور سوريا في دعم المقاومة الفلسطينية وإحتضانها لكل حركات المقاومة, اضافت : لهذا السبب تتعرص سوريا الى هجمة عالمية, وشكرت حلفاء سوريا روسيا وايران وحزب الله لوقوفهم الى جانب الدولة السورية.

كما تحدث السيد نزيه الخير امين سر جمعية المنية عن فلسطين واهمية دور المقاومة في تحريرها.

الشيخ حيدر الصمياني تحدث عن شخصية الامام الخميني الراحل رضوان الله تعالى عليه وعن إختياره الحكيم ليوم القدس العالمي للدفاع عن المظلومين والمحرومين.

الكلمة قبل الاخيرة للشيخ زيد السلامي باللغة الانكليزية تحدث بها بإسهاب وأجاب على سؤال لماذا إحياء يوم القدس العالمي ؟.

اُختتم الاحتفال بقصيدة شعرية من وحي المناسبة القاها السيد الحاج ابو ولاء.

بعد إنتهاء الاحتفال الخطابي تناول الجميع وجبة الافطار في باحة مطعم تاج البزار.

ومن الجدير ذكره بارك الرئيس الدكتور بشار الاسد حفظه الله جهود هيئة احياء يوم القدس العالمي في استراليا شفهياً عبر الممثلية الدبلوماسية السورية في استراليا.

مقاطع فيديو :

https://www.youtube.com/watch?v=_dvyDiaZYb8&feature=youtu.be

https://www.youtube.com/watch?v=KjF3zfm7M_I&feature=youtu.be

https://www.youtube.com/watch?v=dX-wg_GZ2X8&feature=youtu.be

https://www.youtube.com/watch?v=xTWDl1wzDtY&feature=youtu.be