شدد مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار على أن “فلسطين، كل فلسطين، هي لأبناء الشعب الفلسطيني، وعلينا أن نتمسك جميعا بحق العودة إلى حيفا ويافا واللد والرملة وإلى كل الأرض الفلسطينية.

 شدد مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار على انه “علينا أن نتآخى وأن نتوحد، وأن ندرك بأن كل الذي جرى على أرض العرب والمسلمين إنما يهدف إلى ضرب وحرف البوصلة عن فلسطين وعن بيت المقدس على وجه التحديد، الزمن هو أقوى أسلحة العدو الصهيوني، والزمن هو الذي يصيب البعض باليأس والترهل، لذلك علينا أن نتوحد، لأنه بتوحدنا سوف يصطدم مشروع العدو الصهيوني بصلابتنا وهممنا العالية”.
وخلال كلمة له في حفل الافطار الذي اقامته حركة “فتح” في الشمال في قاعة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في مخيم البداوي، شدد على أن “فلسطين، كل فلسطين، هي لأبناء الشعب الفلسطيني، وعلينا أن نتمسك جميعا بحق العودة إلى حيفا ويافا واللد والرملة وإلى كل الأرض الفلسطينية، وعلينا أن نتكامل في ما بيننا، لا حرج إن تعددت تنظيماتنا ولكن أن تكون في إطار فلسطين”.
وثمن “رباطة جأش الشعب الفلسطيني الفاقد لأبسط حقوق الإنسان المتمسك بحق العودة إلى الوطن الأم فلسطين”، آملا “أن نجتمع بهذه الوجوه الطيبة فوق ثرى فلسطين محررة بإذن الله في العام المقبل”.