كشفت صحيفة “واشنطن تايمز”، عن رفض السلطات السويسرية منح الجنسية لفتاتين مسلمتين، رفضتا أخذ دروس سباحة مشتركة مع ذكور في المدرسة.

 كشفت صحيفة “واشنطن تايمز”، عن رفض السلطات السويسرية منح الجنسية لفتاتين مسلمتين، رفضتا أخذ دروس سباحة مشتركة مع ذكور في المدرسة.
وقالت الفتاتان، إن دينهما يمنعهما من ممارسة السباحة في حمام سباحة مشترك مع الذكور، لكن السلطات المدرسية رفضت طلبهما لأنهما “لا تلتزمان بالمنهج الدراسي”.
ويأتي هذا القرار بعد واقعة مشابهة، حدثت قبل 3 أشهر، حيث فرضت وزارة التعليم السويسرية غرامة مالية على عائلة كل طالب مسلم يرفض مصافحة معلمته، حيث جاء القرار عقب حالة جدل واسعة، إثر امتناع طالبين مسلمين بمقاطعة بازل عن مصافحة معلمتهما باليد.
وتعيش الفتاتان في مدينة “بازل” الشمالية، وكانتا قد تقدمتا بطلب للحصول على الجنسية السويسرية منذ بضعة أشهر، إلا أنه تم رفض الطلب، بحجة “مخالفتهما قواعد الاندماج في المجتمع السويسري”.
وتولي سويسرا اهتمامًا بالعادات والقوانين السويسرية، ولا يمكن منح الجنسية لمن يرفض الالتزام بها، حتى لو كان الرافضون للعادات والقوانين يتقنون اللغات الرسمية (الألمانية، الفرنسية، والإيطالية)، أو يشغلون وظيفة ما.