أكد آية الله السبحاني على أنّ كلمة المصحف كانت قبل سنة المئة هجرياً بمعنى الدفتر، قائلاً: لا توجد آية من القرآن ولا حكم من الأحكام في مصحف السيدة فاطمة الزهراء (س)؛ بل الموجود فيه أخبار وأحداث البشر والعالم في المستقبل

 انّ آية الله السبحاني ردّ في برنامج تلفزيوني تحت عنوان “ينبوع المعرفة” الذي يبث من القناة الأولى لإذاعة الجمهورية الإسلامية، على شبهة مصحف السيدة فاطمة (س) ومقارنته مع القرآن الكريم، مذكرا بإعتقاد التشيع بالقرآن وانّ القرآن الموجود هو القرآن الذي انزله جبرائيل على النبي (ص) من دون تحريف، قائلاً: بعض الأفراد يتصورون انّ السيدة الزهراء لها قرآن باسم المصحف يختلف عن القرآن الذي نزل على النبي (ص).
وأكد سماحته على أنّ كلمة المصحف كانت قبل سنة المئة هجرياً بمعنى الدفتر، قائلاً: وفقا للشواهد والقرائن التاريخية الموجودة فإنّ دلالة كلمة المصحف على القرآن صارت بمرور الزمن.
وأشار سماحته على روايات أهل السنة في هذا الخصوص وتابع قائلاً: جاء في إحدى الروايات أن القرآن جمع في مصحف -أي في دفتر- فإذا كان المصحف بمعنى القرآن في الحديث فهذا غير صحيح، وكذلك جاء في مضمون روايات أخری انّ الذين يقرأون القرآن من المصحف فتبصر عيونهم، ونقل في مضمون رواية أخرى من قراءة القرآن عن حفظ كان عمل مثاب لكن القراءة من المصحف لها ثواب اكثر من القراءة عن الحفظ ويدفع العذاب عن القارئ.
وقال المرجع الديني: بعد رحيل النبي الأكرم (ص) قَدْ دَخَلَ على السيدة الزهراء (س) حُزن شَدِيد لأن كان لها تعلق خاص بأبوها النبي الأكرم (ص) اضافة إلى مصائب أخرى نزلت عليها لا مجال لتبينها في هذه الحلقة من البرنامج.
وأضاف آية السبحاني، قائلاً: انّ الله تعالى كلف الملك جبرائِيل يأْتِيها فَيحسِن عزاها على أَبِيها و يطيِّب نفسها وَ يخبِرها عن أَبِيها وَ مكانه و يُخبِرها بِما يكون بعدها في ذريتِها و كان علي يكتب ذلك فهذا مصحف‏ فاطمة.
وبيّن سماحته انّ الإشتراك اللفظي الموجود في كلمة المصحف قد يقع بعض الناس في الخطأ وأضاف انّ أغلب الناس آنذاك منهم أمير المؤمنين (ع) كان عندهم مصحف بمعنى الدفتر.
وأشار آية الله السبحاني إلى رواية عن الإمام الصادق (ع) التي ينفي فيها وجود آية من القرآن في مصحف السيدة الزهراء (س)، قائلاً: غاية الإمام الصادق (ع) من ذكر هذا الكلام هو تبين الناس في عدم مقارنة مصحف السيدة الزهراء (س) مع القرآن.
وذكر هذا الأستاذ البارز في الحوزة العلميّة، قائلاً: لا توجد آية من القرآن ولا حكم من الأحكام في مصحف السيدة فاطمة الزهراء (س)؛ بل الموجود فيه أخبار وأحداث البشر والعالم في المستقبل.
وأشار آية الله السبحاني إلى المقام العالي للسيدة الزهراء (س) بحيث يتحدث معها جبرائيل، قائلاً: ذكر في كتب المحدثين منها صحيح البخاري تعريف مفهوم المحدث وهو عبارة عن شخص يسمع كلام الملائكة دون رؤيتهم مؤكداً على انّ السيدة فاطمة الزهراء (س) كانت محدثة وتفرع من وجودها إحدى عشر نور على المجتمع الإسلامي.
وختم استاذ البحث الخارج في الحوزة العلمية بمدينة قم المقدسة، قائلاً: إضافة إلى الكمالات الذاتية التي تمتلكها السيدة فاطمة (س) فانها أم إحدى عشر إماما معصوما وزوجة أفضل الأئمة عليهم السلام.