أعلنت الأجهزة الأمنية في بنغلاديش، اليوم السبت ، الانتهاء من عملية تحرير الرهائن الذين كانوا محتجزين في أحد المطاعم في العاصمة دكا، وتأمين المكان بعد القضاء على ستة إرهابيين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية أنه تم تحرير 13 شخصا اثنان منهم أجنبيان، بعد أن قامت قوات الكوماندوس باقتحام المطعم، ودارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة النارية.

وكانت السلطات في بنغلاديش قد أعلنت في ساعة متأخرة يوم الجمعة، بدء عملية الاقتحام، لتحرير رهائن الهجوم الذي استهدف مطعما شهيرا داخل حي دبلوماسي في العاصمة دكا.

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم على المطعم، الذي أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 30 آخرين واحتجاز عشرات رهائن تم تحريرهم بالكامل.

وقال التنظيم عبر وسائل إعلام تابعة له إن منفذي الهجوم قتلوا 20 شخصا على الأقل، وذلك في وقت أفادت فيه وسائل إعلام أخرى بأن هذه العملية أودت بحياة شخصين فقط.

وبدأت العملية الإرهابية في الساعة 09.00 من مساء يوم الجمعة تقريبا بالتوقيت المحلي، حين فتحت مجموعة مسلحين النار على الناس عند مدخل مطعم “هولي أرتيسان” الشهير في حي غولشان في عاصمة بنغلادش داكا، ما أدى في البداية إلى مقتل ضابط في الشرطة وإصابة 3 أشخاص، من بينهم مدني وضابطان آخران.

وذكرت صحيفة “دايلي ستار” البنغلادشية أن المسلحين بدأوا، اقتحامهم للمطعم، باستهداف عناصر من قوات الأمن بأسلحة نارية وقنابل، ما أدى إلى مقتل ضابط آخر في الشرطة بعد إصابته بجروح خطيرة.

وأضافت الصحيفة أن العدد الإجمالي للجرحى جراء الهجوم على المطعم وتبادل إطلاق النار لاحقا ارتفع إلى 30 شخصا، بينهم رجال أمن.

ونقلت “داكا تريبيون” عن مصادر أمنية أن تبادل إطلاق النار بين المسلحين وقوات الأمن أدى إلى إصابة حوالي 24 شرطيا بجروح متفاوتة.