رأى نائب رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان أن “الارهاب الاسرائيلي انتج ارهابا تكفيريا يحقق اهدافه في تفتيت المنطقة العربية والاسلامية خدمة لاسرائيل بما يغرق بلادنا في مستنقع الفوضى والدمار والخراب ويوفر لاسرائيل الامن والاستقرار”.

واعتبر أن “العصابات التكفيرية تعيث قتلا وخرابا واجراما ضد العرب والمسلمين في مجازر متنقلة من بلد الى اخر، دون ان تستهدف الاحتلال ومصالحه في المنطقة مما يؤكد حقيقة ان الفكرين الاسرائيلي والتكفيري وجهان لعملة واحدة اسمها الارهاب”.

وطالب الشيخ قبلان “قادة العرب والمسلمين بتشكيل جبهة عالمية لمحاربة الارهاب بدل التلهي في صراعات جانبية تخدم المشروع الاسرائيلي في منطقتنا، وعليهم تقع المسؤولية التاريخية في ايجاد حلول سياسية توقف نزيف الدم في سوريا والعراق واليمن وتعيد تصويب البوصلة باتجاه تحرير فلسطين من رجس الاحتلال”.