اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ان التفرقة في العالم الاسلامي وتواجد المجموعات التكفيرية والارهابية في المنطقة وخط التسوية تبعد المسلمين عن قضية تحرير فلسطين.

 ان حسن روحاني اشار اليوم خلال مشاركته في مسيرات يوم القدس العالمي الى ان احدى تطلعات الشعوب المسلمة في المنطقة هو أمن المنطقة وان احدى طرق توفير الامن في المنطقة هو ان تتمكن الشعوب المسلمة البقاء في ارضها.

واضاف روحاني : ان الشعب الفلسطيني تم تشريده عن وطنه منذ 70 عاما وان المحتلين الذي احتلوا فلسطين لايلتزمون بإي من القوانين الدولية.

ونوه الرئيس الايراني الى ان الكيان الصهيوني هو قاعدة للاستكبار العالمي وامريكا في المنطقة ، مصرحا بأن محاربة هذه القاعدة والرغبة باستقرار وامن الشعوب المسلمة في المنطقة امر غير مرغوب به بالنسبة للاستكبار العالمي.