قال تيار الفجر في بيان صادر عنه يا أهلنا، ويا جماهير أمتنا، إننا نصر على إحياء يوم القدس العالمي الذي دعا إليه اﻻمام الخميني قبل أكثر من خمس وثلاثين سنة، ونرفض تهميش هذه المناسبة تحت ذرائع شتى.

 قال تيار الفجر في بيان صادر عنه انه “في يوم الجمعة اﻷخيرة من شهر رمضان المبارك يحين أوان إحياء يوم القدس العالمي الذي يرغب الجمع اﻷكبر من حكامنا أن يطمسوه وأن يلغوه من روزنامة المناسبات التي تحييها اﻷمة نظرا لولاءات هؤﻻء المتسلطين على رقابنا للدول اﻻستعمارية واﻻستكبارية الظالمة. وهذا ما يزيد إصرارنا على العناية بهذه المناسبة الجليلة التي تحضر هذا العام في ظل مشاهد متناقضة تحياها اﻷمة من جديد”.
واضاف “في أيامنا المؤلمة هذه نشهد اﻻنخراط الغبي ﻷصحاب الفتن الطائفية والمذهبية، أنظمة وجماعات، في مشاريع تقسيم هذه اﻷمة وتفتيتها وتهشيم ما تبقى من عناصر الوحدة في صفوفها ما ينتج صورا متتالية مخضبة بدماء شعوبنا في أكثر من قطر وكيان. وفي مقابل ذلك تنتصب القدس وفلسطين شامخة أبية في وجه الصهاينة لتنسج من خيوط ضعفها قوة هائلة عملاقة ترهق الاحتلال وتربك استراتيجياته اﻷمنية والسياسية”.
وتابع البيان “يا أهلنا، ويا جماهير أمتنا، إننا نصر على إحياء يوم القدس العالمي الذي دعا إليه اﻻمام الخميني قبل أكثر من خمس وثلاثين سنة، ونرفض تهميش هذه المناسبة تحت ذرائع شتى التزاما منا بفلسطين قضية محورية يسير في ركابها قطاع كبير من جماهير هذه اﻷمة ومن مجاهدي المقاومة اﻻسلامية المظفرة في لبنان وفلسطين أعزهم الله أجمعين”.