اصدر حزب الله بيانا دان فيه الجريمة الإرهابية التي استهدفت مطار آتاتورك بمدينة اسطنبول التركية، والتي أدت إلى سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين الأبرياء.

وجاء في بيان الحزب، الذي حصل موقع العالم على نسخة منه، “إن هذه الجريمة الجديدة تشكل دليلاً على أن الإرهاب لا يميّز بين منطقة وأخرى أو بين دين وآخر، وإنما يستهدف الجميع وفي كل مكان، دون استثناء أو تفريق، لأنه إرهاب قائم على كراهية الإنسان، وعلى تشويه كل المعاني الإنسانية التي ينبغي أن تسود عالمنا.

وتابع البيان “إن هذه الأعمال الإرهابية المستنكرة يجب أن تكون سبباً في تضامن حقيقي وجدي بين الدول الإقليمية من أجل محاربة الإرهاب واجتثاثه من جذوره، بحيث يتم القضاء على خطره الآن وفي المستقبل، بدلاً من استخدامه من قبل البعض لتحقيق أهداف سياسية ذاتية ضيقة .