نظمت عوائل شهداء حادثة غرق واشتعال ناقلة النفط “سانتشي” الايرانية بعد اصطدامها مع سفينة شحن صينية، تجمعا أمام مجلس الشورى الإسلامي، مطالبين بتفعيل الجهود من أجل التقصي في هذه الحادثة بشكل أدق وعودة جثامين الضحايا الى البلاد.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، أن عوائل شهداء حادثة “سانتشي”، تجمعوا صباح اليوم الإثنين أمام مبنى مجلس الشورى الإسلامي مطالبين بمضاعفة الجهود من أجل الكشف عن ملابسات وأسباب هذه الحادثة بشكل دقيق وعودة جثامين ضحايا هذه الحادثة الى بلدهم ايران، حيث تم دعوتهم للحضور في إجتماع مع اللجنة المخصصة لهذه الحادثة واللقاء مع نواب مجلس الشورى الإسلامي.

الجدير بالذكر أن ناقلة النفط “سانتشي” الإيرانية غرقت يوم الاحد 14 يناير بعد اصطدامها مع سفينة الشحن الصينية “سي إف كريستال” على بعد نحو 160 ميلا بحريا قبالة ساحل الصين الشرقي مساء السبت السادس من يناير الجاري، مما ادى مصرع جمع طاقمها (30 ايرانيا و2 من بنغلادش)، وكانت في طريقها من ايران الى كوريا الجنوبية حاملة 136 ألف طن من المكثفات الغازية./انتهى/.