اكد وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي، على ضرورة عدم الثقة بالولايات المتحدة الامريكية واهمية الاستفادة من جميع الفرص لتقوية الاقتصاد والوحدة الوطنية.

ان عبدالرضا رحمن فضلي نوه اليوم الى ان جميع دول العالم ادركت ان المجموعات المتطرفة لن تقف جرائمها عند حدود المنطقة فقط بل ستتعداها لتشمل العالم أجمع.

ونوه فضلي الى ان الوقوف امام ذلك كلف ايران الكثير لكن ثمار ذلك سيرفع شأن الاسلام في المنطقة والعالم .

وصرح وزير الداخلية بأن الشعب الايراني لايثق بالولايات المتحدة الامريكية وان العداء لها لايزال مستمرا، مؤكدا على ضرورة مواجهة امريكا عبر دعم الحكومة والتضامن والاصغاء الى ارشادات قائد الثورة الاسلامية.

واعرب فضلي عن سعادته حيال الاستقرار الامني في ايران منوها الى محاولات العدو المستمرة لزعزعة البلاد ولكنه لم يفلح بذلك على حد تعبيره.