تناول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي تويتر تغريدة للسفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة نيكي هايلي والتي تعبر فيها عن مواقف مثيرة للسخرية بشأن الصواريخ الايرانية مستنكرين تزييف الحقائق بأساليب رخيصة لا تحترم عقول المتابعين.

وأفادت وكالة برس شيعة أن تغريدة مندوبة امريكا “نيكي هايلي” في الامم المتحدة أثارت موجة من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي لعدم منطقيتها واستخفافها بقدرة المتابعين على التمييز ما بين الحقيقة والتزييف، حيث عرضت هايلي صوراً لبقايا صاروخ زعمت أنه ايراني الصنع وذلك خلال جولة دعت فيها واشنطن ممثلي الامم المتحدة لدراسة بقايا صاروخ اطلق من قبل اليمن على الاراضي السعودية.  

وأثارت هذه الصور موجة ساخرة للمعلقين حيث قال أحدهم: صور جميلة. تذكرني بصور الأقمار الصناعية التي قدمها كولن باول للامم المتحدة بهدف تاييد كذبة الحكومة الأمريكية بأن العراق يمتلك أسلحة الدمار الشامل، فأردف آخر على هذا التعليق بأن: هذه الصور أودت بحياة مليوني عراقي والمضحك أن السيد باول اكتشف بعد حين أن المعلومات كانت خاطئة.

وتسائل مغرد آخر عن سبب كتابة عبارة “صنع في ايران” باللغة الانكيلزية قائلاً: لماذا كتبت ايران على صواريخها أنها ايرانية الصنع باللغة الانكليزية؟ وأردف آخر: على الأقل لم تكتب بخط اليد.

وراى متابع آخر أن الصور مختلقة ومزيفة حيث قال مستهزءا: نعم، ايران قد صنعت هذه الصواريخ إلا أن جزءا منها تم تركيبه بالولايات المتحدة.

وسخر مغرد آخر من محاولة التزييف الاصطناعية قائلاً: العجيب أن الصور غير مصحوبة بجواز سفر إيراني.

فيما أوضح أحد المغردين أن منظمة الصناعات الدفاعية في ايران تصر على طباعة “I.R.Iran” على منتجاتها بهدف تسليط الضوء على “الجمهورية الإسلامية”، لذلك، فعبارة “صنع في إيران” هي طباعة وهمية، مضيفاً: “مرحبا بالسيد كولين باول”!

واستنكر مغرد آخر هذه الصور المفبركة قائلاً: إذا كانت ايران تخطط لتصدير الأسلحة بشكل غير قانوني لن تطبع عليها عنوان المصنع، وأضاف آخر: لو قاموا بتصدير أسلحة طبع عليها صنع في امريكا هل ستوجه أصابع الاتهام للولايات المتحدة.

وأكد آخر أن هذه الصور فاقدة لإي مصداقية قائلاً: لن يصدقها أحد . انت تسخر من نفسك، وسخر آخر من تصرفات هايلي قائلاً: نيكي هايلي سفيرة ايران في الأمم المتحدة، يعطيك العافية يا سيدة هايلي.

وكانت هايلي قد زعمت ان هذا الصاروخ من صنع ايران، وادعت مثل باقي المسؤولين الامريكيين بان الصواريخ التي تطلق من قبل اليمن تم تصنيعها في ايران وزودت بها انصار الله. /انتهى/