اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي حشمت الله فلاحت بيشه انه في حال عدم تغيير المسؤولين الاتراك تصرفاتهم حيال الارهابيين، فإن ازمتهم ستستمر.

ان حشمت الله فلاحت بيشه اشار اليوم الى تفجيرات الشهور الاخيرة في تركيا لاسيما تفجير الامس في مطار اتاتورك الدولي منوها الى ان الازمات التي لاحدود لها لاتترك حدا آمنا وتركيا ليست مستثناة من هذه القاعدة.

واضاف : ان المسؤولين الاتراك كشفوا عن عدم نضجهم السياسي، عبر دعمهم للارهابيين، لاسيما عند تعرض سوريا لحادث طاريء، وان النظام التركي حوّل مختلف المدن التركية ومنها اسطنبول الى مركز استراتيجي للارهابيين.

ولفت عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الى ان هذه التفجيرات دليل على عودة الازمة الى تركيا، معتبرا ان لدى الارهاب مركز استراتيجي بعيد في امريكا واوروبا ومركز استراتيجي قريب في تركيا لذلك تقع تركيا في مأزق عودة الازمة اليها.

واكد فلاحت بيشه انه في حال لم يغيير المسؤولون الاتراك تصرفهم حيال الارهابيين، فإن ازمتهم ستستمر.

وصرح حشمت الله فلاحي بيشه بأن الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر امن جميع دول المنطقة حتى تلك التي ليس لها علاقات سياسية معها، من امنها.